« إعلانات المنتدى »

        

        




النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: جاهز \تقرير عن التعلم بالاستبصاار

  1. #1
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    الامارات
    المشاركات
    4

    جاهز \تقرير عن التعلم بالاستبصاار

    لو سمحتووو اللي مسوي تقرير عن التعلم بالاستبصاار ايحطه لي

    اباااه بليز لا تقصر ويايه ^.^


  2. #2
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    3

  3. #3
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    3

    افتراضي

    وهذا الرابط بعد بيساعدكم للي يبى التعلم بالاستبصار ..
    http://www.ensb.dz/IMG/doc/_2-2.doc

  4. #4
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    3

    افتراضي

    * مفهوم التعلم :

    يعرف ( أثر جيتس ) و آخرون التعلم بأنه " تعديل السلوك عن طريق الخبرة والمران " كما يعرفه جيتس في موضوع آخر بأنه " تغير في السلوك له صفة الاستمرار ، و صفة بذل الجهد المتكرر حتى يصل الفرد إلى استجابة ترضي دوافعه وتحقق غاياته " و هذا يتفق مع تعريف رمزية الغريب للتعلم " تعديل في السلوك يساعد المتعلم على حل المشكلات التي تصادفه و تحقيق مزيد من التكيف مع بيئته " . و يعرف ( ماك كونل ) التعلم بأنه التغير المطرد في السلوك الذي يرتبط بالمواقف المتغيرة التي يوجد فيها الفرد ، و بمحاولات الفرد المستمرة للاستجابة لها بنجاح " و هذا يعني أن التعلم هو نتاج التفاعل بين المتعلم و الموقف التعليمي ، كما يعني أن الهدف من عملية التعلم هو مزيد من التوافق بين الفرد و بيئته . و هناك أيضاً عدت علماء اختلفت أرائهم حول مفهوم التعلم ولكن لن أتفصل أكثر فيها .

    • خصائص التعلم :

    فهناك عدت خصائص لعملية التعلم ومنها : التعلم تكوين فرضي فالتعلم عملية عقلية معقدة تنطوي على عديد من العمليات العقلية مثل : الانتباه و الادراك والتفكير والتذكر ، و فهم الأفكار و العلاقات . وهذه العمليات تتم داخل الفرد لذلك فأن التعلم يعتبر تكوين فرضي نستدل على حدوثه من خلال الآثار و النتائج المترتبة عليه ، و التي تتمثل في تغيير تعديل السلوك . التعلم تغير تقدمي يتضمن مفهوم التعلم صفة التقدم أو التحسن او الزيادة في المعرفة و الخبرة التي جاءت نتيجة التعلم . فالاستجابات التي يؤديها الفرد في المراحل الأولى من تعلمه تكون عادة استطلاعية عشوائية و غير متميزة . ولكن بالممارسة المستمرة تقل الأخطاء ويزد الربط و التنظيم و التنسيق و تحل الثقة محل الشك و التخطيط محل العشوائية ..

    • مفهوم الاستبصار :

    ويعرف الاستبصار بأنه " أدراك مفاجىء للعلاقات بين عناصر أو جوانب الموقف التعليمي ، نتيجة إعادة تنظيم تلك العناصر بشكل جيد " . ويمكن أن نميز بين طريقتين للاستبصار هما : طريقة مبنية على قيام الفرد بعملية الأستكشاف لما في الموقف من قوى وعلاقات وقد يقوم بعدد من المحاولات العشوائية بعد ذلك ينتظر الحل . و هناك طريقة آخرى وهي طريقة مبنية على معالجة ذكية للموقف بوضع خطوات الحل و اكتشاف العلاقات بدون عشوائية .

    • خطوات التعلم بالاستبصار :

    و هناك عدة خطوات لتعلم بالاستبصار التي يمر بها المستبصر في طريق الوصول إلى الاستبصار ومن ثم الوصول إلى الحل و منها : محاولة استطلاع الموقف ودراسته كله كوحدة . مداومة النظر إلى هدف المقصود و تكرار الانتباه إليه كما حدث في تكرار نظر الحيوان إلى الطعام . الاكثار من المحاولة في الطريق الاكثر إحتمالاً للوصول إلى الحل . يظهر التعلم بالاستبصار في الانتقال السريع من المحاولات الخاطئة إلى المحاولات الاكثر نجاحاَ للوصول إلى الحل .







    • العوامل المحددة للتعلم بالاستبصار :

    و هناك عدة عوامل محددة للاستبصار ومنها : النضج العقلي و الجسمي فكلما كان الكائن أكثر قدرة و نضج كلما أستطاع إستخدام الاستبصار كطريقة في التعلم . والعامل الثاني هو الخبرة السابقة فالخبره دور مساعد على سرعة تنظيم القوى و العلاقات في الموقف الواحد . و العامل الثالث التنظيم ويقصد به تنظيم المجال إذ أن الاستبصار ممكن فقط إذا كان الموقف التعليمي منظم بطريقة خاصة يسمح بالملاحظة لعناصر الموقف جميعها .

    • العوامل المعوقة للتعلم بالاستبصار :

    هناك عوامل تؤدي إلى إعاقة عملية الاستبصار مثل : الصعوبة و التعقيد في الموقف المراد حله . و عدم وجود الدافع الذي يقوي من العزيمة و يؤدي إلى بذل الجهد . و قلة الخبرة السابقة بالمواقف المتعرض لها . وعدم إدراك الموقف ككل .


    • خصائص التعلم بالاستبصار :

    و من أسس أو خصائص التعلم ، الحلول المبنية على الاستبصار تتكرر بسهولة أي أن التعلم بالاستبصار أسرع من التعلم بطريقة المحاولة و الخطأ ، ويمكن استخدام الحلول التي تظهر عن طريق الاستبصار في المواقف الجديدة ، و التعلم عن طريق الاستبصار يحدث عقب فترة من البحث والتنقيب .

    • التطبيقات التربوية لنظرية التعلم بالاستبصار :

    1- يجب على المعلم أن يمد المتعلم بالهدف الذي يمكنه تحقيقة والذي يتفق واحتياجات المتعلم .

    2- يجب على المعلم أن يمد المتعلم بالمعلومات والحقائق والتلميحات لان ذلك يساعده على أن يستقبل العلاقات بصورة افضل .

    3-يجب على المعلم أن يساعد المتعلم على تكوين نظرة كلية عن الخبرات أو التدريبات التي تقدم له وفي الوقت نفسه يجب أن يوضع في الاعتبار الأهداف القصيرة الأجل للبرنامج وكذلك التأكد من صحة التبصيرات الجزئية .


    ... المقدمة والخاتمة عليكم ... ^_* ...

  5. #5
    عضو جديد الصورة الرمزية بنوته المدرسة^^
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    دبـــــــــي ^^..
    المشاركات
    14

    افتراضي

    تفضوا ^^..
    التعلم بالاستبصار

    المقدمة

    تعتبر الجشطالت من المفاهيم الرئيسية لنظرية الاستبصار ، و هي كلمة ألمانية تعني صيغة أو شكل أو نموذج أو أيضا يمكن أن نقول أنها كل متكامل بمعنى أن عدد الجزيئات تكون موقف متكامل ، و مؤسسها ( ماكس فريتمر) و يعتبر ماكس مؤسس نظرية الجشطالت ثم انظم إليه اثنين من العلماء هما ( كوهلر – كوفكا ) و النظرية أصبحت ترتبط باسم كوهلر – كوفكا أكثر من مؤسسها؟
    أطلق على النظرية نظرية المجال – الحل المفاجئ – النظرية الكلية – الاستبصار و كل هذه الكلمات تعني الجشطالت.


    معنى الاستبصار :
    الإدراك الفجائي أو الفهم لما بين الأجزاء في موقف ما من خلال محاولات فاشلة قد تطول أو تقصر .
    و لاستبصار دليل على أن الفرد فهم المشكلة و عرف ما يجب عمله لحلها و مما يؤكد على أن الحل المفاجئ يأتي كمحاولة صحيحة بعد المحاولات الفاشلة ، و نلاحظ الكائن الحي بعد معرفته للحل الصحيح ووقع في نفس الموقف لا يكرر المحاولات الفاشلة و يبدأ بحل المشكلة بشكل مباشر دون الرجوع للمحاولات الفاشلة مرة أخرى


    تجارب نظرية

    أن الكائن الحي إذا وقع في موقف سوف يحاول حيث يبذل محاولات فاشلة و تأتي بعدها المحاولة الصحيحة بحيث لا يكرر المحاولة الفاشلة .

    1- تجربة القرد و الصندوق

    قرد أو شانبانزي و ضعوه داخل قفص أو غرفة كبيرة تسمح بحركة القرد و يكون السقف مرتفع . جوعوا القرد ووضعوا في سقف الغرفة قطعة مدلاة من حبل و في نهايتها موز ووضعوا في الغرفة صندوق خفيف يستطيع القرد أن يحركه . لما رأى القرد الموز حاول الوصول له عن طريق القفز و حاول القرد أن يدرك الموقف فلاحظ الصندوق الموجود أدرك القرد العلاقة بين الصندوق و الحصول على الموزة. و هذا ما فعله القرد حيث عمل القرد على تنظيم عناصر الموقف فأدرك العلاقة بين أجزاء الموقف و رتبها بشكل جيد و حصل على الموز.

    2- تجربة القرد مع العصا
    قرد يتمتع بالذكاء أعلى من قدرة الآخرين فوضعوه داخل غرفة عبارة عن غرفة لها قضبان حديدية بحيث يستطيع هذا القرد أن يخرج ذراعيه خارج القفص. فوضعوا موز خارج القفص حيث بدأ القرد بالتفكير في كيفية الوصول للموز.
    شروط التجربة
    ** حيث أن القرد جائع.
    ** يجب أن تكون مكونات الموقف في مجال أدراك القرد
    ** داخل القفص بعض عناصر الموقف و منها عصا طويلة و عصا قصيرة ، يعمل القرد عدة محاولات و منها أنه أمسك بالعصا الطولية و قرب الموز اتجاه القفص و حصل عليها .


    ملاحظات على هذه التجارب

    1- وجد العلماء أن القرد لا يصل إلى الحل إلى بعد تفكير و تأمل و انتظار و يمكث فيها لحيوان ليفكر ثم يصل إلى حل بعد فشله في الحلول المألوفة أو المتعارف عليها.
    2- عندما يرى الأشياء مثل الصناديق او العصا فهي جزء من الموقف و أدوات يمكن استخدامها و لاستعانة بها و إدراك العلاقات فيما بينها للوصل إلى هدفه بعد اكتمال عناصر الموقف أمامه ثم يبدأ ممارسة سلوك الحل الفوري أو الفجائي .
    3- ثم يمكنه تكرار ما فعله بسهولة و بعد ذلك تطبيق هذا التعلم في مواقف جديدة .
    خطوات الإستبصار :

    هناك عدة خطوات يمر بها المستبصر في طريق الوصول إلى الإستبصار ومن ثم الوصول إلى حل المشكلة :
    أ . استطلاع مكونات الموقف والربط بين عناصره .
    ب. الإهتمام بالهدف والإنتباه إليه ( كما هو الحال في تكرار نظر القرد إلى الموز في تجربة كوهلر ) .
    جـ. الإكثار من المحاولة في السبيل الأكثر إحتمالا للوصول إلى الحل .
    د . عند الانتقال السريع من المحاولات الخاطئة إلى المحاولات الأكثر نجاحا فإن ذلك يعني ظهور
    التعلم بالاستبصار للوصول إلى الحل .
    هـ. القدرة على اكتشاف العلاقات الهامة للوصول للحل وعم التفكير في ما عداها من مميزات
    التعلم بالاستبصار .


    أسس التعلم بالاستبصار :

    1. الحلول المبنية على الاستبصار تتكرر بسهولة ،أي أن التعلم بالاستبصار أسرع من التعلم
    بطريقة المحاولة والخطأ .
    2. يمكن استخدام الحلول التي تظهر عن طريق الإستبصار في المواقف الجديدة .
    3. التعلم عن طريق الإستبصار يحدث عقب فترة من البحث والتنقيب. ففي المراحل الأولى
    قد يفشل الكائن في تجاربه ، وهذا ما يجعل البعض يقول بأن التعلم بالمحاولة والخطأ
    لا يختلف عن الإستبصار ، ولكن الجشطالتيون يفرقون بين التجارب التي تقوم على الإستبصار
    والتي توجه المختبر وبين التجريب العشوائي.



    العوامل ا لمحددة للإستبصار :

    1- النضج العقلي والجسمي : فكلما كان الكائن أكثر قدرة ونضج كلما استطاع إستخدام الإستبصار
    كطريقة في التعلم .
    2- الخبرة السابقة : وللخبرة دور مساعد على سرعة تنظيم القوى والعلاقات في الموقف الواحد .
    3- التنظيم : ويقصد به تنظيم المجال إذ ان الإستبصار ممكن فقط إذا كان الموقف التعليمي منظم
    بطريقة خاصة يسمح بالملاحظة لعناصر الموقف جميعها .



    معيقات الإستبصار :

    هناك عوامل تؤدي إلى إعاقة عملية الإستبصار مثل :
    أ - الصعوبة والتعقيد في الموقف المراد حلّه .
    ب- عدم وجود الدافع الذي يقوي من العزيمة ويؤدي إلى بذل الجهد .
    جـ- تعدد المثيرات التي تشتت الإنتباه .
    د - قلة الخبرة السابقة بالمواقف المتعرض لها .
    هـ- عدم إدراك الموقف ككل .






    قوانين الجشطالت

    1- قانون التقارب : الأشياء المتقاربة في الزمان و المكان يسهل أدراكها على هيئة صيغ مستقلة بعكس الأشياء المتباعدة.
    2- قانون التشابه : الأشياء المتشابهة في الشكل أو في الحجم أو في اللون أو السرعة تدرك كصيغ.
    3- قاون الاتصال : الأشياء المتصلة ، النقط التي تصل بينها خطوط ( مثلا) تدرك كصيغ بعكس الأشياء المتفردة التي لا علاقة تربطها بغيرها.
    4- قانون الشمول : الأشياء تدرك كصيغة إذا كان يجمعها و يحتويها و يشملها فصور صفين متوازيين من الأشجار تعطي صيغة لطريق مجرد عدد من الأشجار.
    5- قانون التماثل : الأشياء المتماثلة تبرز كصيغ و تنفرد عن غيرها من الوحدات التي يتضمنها مجال الإدراك.
    6- قانون الغلق : الأشياء الناقصة تدعونا إلى إدراكها كاملة و إلى سد الثغرات أو الفتحات الموجودة بينها فالدائرة مثلا التي ينقصها جزء ندركها كدائرة و كذل الأجزاء التي لا تنضم مع بقية الشكل تنحو إلى الانتظام حتى ندرك الشكل ككل منتظم.



    أهم خصائص الاستبصار

    1- تتوقف قدرة الفرد على التعلم بالاستبصار على التالي " مستوى الذكاء – العمر الزمني – الخبرة السابقة "
    2- أن تكون عناصر الموقف في مجال إدراك الفرد و استطاعته.
    3- أن يكون هناك دافع للتعلم.
    4- المحاولات في البداية تكون فاشلة و هي تسبق المحاولة السليمة.
    5- يحدث انتقال لأثر التعلم في مواقف متشابهة و جديدة أي الاستفادة من الخبرة السابقة في المواقف الجديدة .
    6- التعلم بالاستبصار يعني التعرف على القوانين الداخلية و الترابط الدقيق للشيء لذي نتعلمه.
    7- تجنب الاستبصار للتطبيق الآلي للقواعد النظرية دون اعتبار لملامح الموقف العامة.
    8- احتمال الانطفاء أو النسيان ضعيف جدا عكس التعلم بالحفظ أنه سريع النسيان.
    9- التعلم بالاستبصار يؤدي إلى أخطاء أقل .
    10- قد يكون الفهم ليس فجأة كما يذكرون و قد يكون جزئيا تدريجيا و خاصة إذا كان موضوع التعلم صعب.



    التطبيقات التربوية لهذه النظرية

    1- نقد أصحاب النظرية طريقة الاستظهار و الحفظ و ذلك على حساب الفهم و الإدراك للمعنى مما حول العملية التعليمية إلى نشاط تقليدي يساعد على تنمية المهارات العقلية التي تتطلبها عملية النمو التربوي للطلاب.
    2- أهمية مجال الهندسة كفرع من الرياضيات كمجال مفيد لطريقة حل المشكلات.
    3- الاعتماد على الخبرة السابقة و لكن بتنظيم جديد في المشكلات الجديدة .
    4- عدم اهتمامه بنتائج الحل قدر اهتمامه بالفهم و عدم التطبيق الآلي للقوانين و القواعد.


    الخاتمة

    قد أفادت تطبيقات الجشتالط في تعليم الأطفال القراءة الكتابة بالطريقة الكلية و ليس الجزئية ، وفي حل المسائل الهندسية بحصر المجال الكلي للمشكلة.




    المصادر


    الجشطـالت Shape [الأرشيف] - بيت الفن

    التعلم

    نظرية الإستبصار(الجشطالت) - ۞ منتديات الحوراء( ع ) ۞

  6. #6
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    uae
    المشاركات
    9

    افتراضي

    ابغي تقرير عن وليم فونت ضروري

  7. #7
    مشرفة الصف الثاني عشر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    every where
    المشاركات
    2,719

    افتراضي

    للرفع ......))

  8. #8
    مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الدولة
    الإمارات _ العين
    المشاركات
    1,946

    افتراضي

    بارك الله فيك

    اغلق الموضوع بسبب انتهاء السنة الدراسية

    و سيرفع في بداية الفصل الثاني للعام القادم

    بالتوفيق للجميع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •